تعرف على سكري الحمل بالتفصيل

يمكن أن تواجه الحامل مشكلة في عدم القدرة على السيطرة على نسبة السكر في الدم خلال الحمل، وينتج عنها الإصابة في سكري الحمل، يمكن أن يسبب سكري الحمل مشاكل لك ولطفلك أثناء الحمل وبعد الولادة، ولكن يمكن تقليل المخاطر إذا تم اكتشاف الحالة مبكرًا وتم إدارتها بشكل جيد.

 

ما هو سكري الحمل؟

سكري الحمل هو ارتفاع نسبة السكر في الدم (الجلوكوز) الذي يتطور أثناء الحمل ويختفي عادة بعد الولادة، ويمكن أن يحدث في أي مرحلة من مراحل الحمل، ولكنه أكثر شيوعًا في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، ويحدث ذلك عندما لا يستطيع جسمك إنتاج ما يكفي من الأنسولين – وهو هرمون يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم – لتلبية احتياجاتك الإضافية أثناء الحمل.

https://www.nhs.uk/conditions/gestational-diabetes/

 

هل يمكن أن يسبب سكري الحمل خطر الإصابى بمرض السكري من النوع الثاني؟

عند النساء المصابات بسكري الحمل، عادة ما يعود سكر الدم إلى طبيعته بعد الولادة بفترة وجيزة،ولكن إذا كنتِ مصابة بسكري الحمل، فأنتِ أكثر عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني، ستحتاج إلى إجراء اختبار للتغيرات في نسبة السكر في الدم في كثير من الأحيان، وقد تحتاجين الى استشارة طبيب مختص بذلك للتأكد من سلامتك .

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gestational-diabetes/symptoms-causes/syc-20355339

 

ما هي أعراض الإصابة بسكري الحمل؟

عادةً لا تظهر أعراض مرض سكري الحمل خلال الحمل بشكل مبكر ويتم كشفه خلال الفحص الروتيني عند مراجعة الطبيب، يمكن أن تلاحظ أن:

  • الشعور بالعطش أكثر من المعتاد .
  • تشعر بالجوع أن تأكل باستمرار.
  • التبول أكثر من المعتاد.

https://www.webmd.com/diabetes/gestational-diabetes

 

ما هي أسباب الإصابة بسكري الحمل؟

لا يعرف الباحثون حتى الآن سبب إصابة بعض النساء بسكري الحمل، غالبًا ما يلعب الوزن الزائد قبل الحمل دورًا أساسي في ذلك، عادة، تعمل الهرمونات المختلفة على إبقاء مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، ولكن أثناء الحمل، تتغير مستويات الهرمون، مما يجعل من الصعب على جسمك معالجة سكر الدم بكفاءة، هذا يجعل نسبة السكر في الدم ترتفع.

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gestational-diabetes/symptoms-causes/syc-20355339

 

ما هي عوامل خطر الإصابة بسكري الحمل؟

بعض النساء أكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل، تشمل عوامل خطر الإصابة بسكري الحمل ما يلي:

  • زيادة الوزن والسمنة.
  • قلة النشاط البدني.
  • سكري الحمل السابق أو مرض السكري.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • أحد أفراد الأسرة مصاب بمرض السكري .
  • كانت تضع سابقًا طفلًا يزيد وزنه عن 9 أرطال (4.1 كجم).

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gestational-diabetes/symptoms-causes/syc-20355339

 

كيف يمكن علاج سكري الحمل؟

إذا كنتِ مصابة بسكري الحمل، فستحتاجين إلى العلاج في أقرب وقت ممكن للحفاظ على صحتك وصحة طفلك أثناء الحمل والولادة، سيطلب منك طبيبك:

  • فحص مستويات السكر في الدم أربع مرات أو أكثر في اليوم.
  • افحص البول بحثًا عن الكيتونات والمواد الكيميائية التي تعني أن مرض السكري لديك ليس تحت السيطرة.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا
  • قومي بممارسة التمارين الرياضية.
  • سيتابع طبيبك وزنك ونمو طفلك. قد تحتاجي إلى تناول الأنسولين أو دواء آخر للسيطرة على نسبة السكر في الدم.

https://www.webmd.com/diabetes/gestational-diabetes

سيقوم طبيبك بفحص نسبة السكر في الدم بعد الولادة ومرة ​​أخرى في غضون ستة إلى 12 أسبوعًا للتأكد من أن مستوى السكر قد عاد إلى طبيعته، إذا كانت اختباراتك طبيعية – ومعظمها كذلك – فستحتاج إلى تقييم خطر الإصابة بمرض السكري كل ثلاث سنوات على الأقل،إذا أشارت الاختبارات المستقبلية إلى داء السكري من النوع 2 أو مقدمات السكري ، فتحدث مع طبيبك حول زيادة جهود الوقاية أو البدء في خطة إدارة مرض السكري

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gestational-diabetes/diagnosis-treatment/drc-20355345

 

الكاتب:

د.ديمة الحديدي

 

اقرأ أيضًا:

نصائح لتجنب الإصابة بسكري الحمل

 

Related Posts

اترك تعليق