Shopping Cart

اثر التدخين على الطفل الرضيع

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

يتعرض الطفل الرضيع للأذى من استنشاق الدخان الناجم عن التدخين و حتى من اقترابه من أمه المدخنة لتزيد فرصة إصابته بأمراض الجهاز التنفسى كالأزمة و أمراض الجهاز الهضمي كالارتداد المريئي.

أثبتت العديد من الدراسات أنه من الأفضل إن كانت الأم مدخنة أن تقوم بإرضاع الطفل طبيعياً على أن تقوم بإرضاعه صناعياً (مع إلتزامها بإبعاد الطفل عن الدخان و ترك مدة زمنية بين التدخين و الرضاعة).

بيّنت الأبحاث أن كمية حليب المرأة المرضعة المدخنة أقل من كمية حليب المرأة غير المدخنة، كما أن نسبة الدهون في حليب المرأة المدخنة أقل بشكل ملحوظ. إضافة إلى ذلك، يؤثر التدخين على طعم و رائحة الحليب مما يؤدي إلى نفور الطفل و انزعاجه من الرضاعة الطبيعية.

يحتوي حليب الأم المُدخنة على مجموعة من المكونات الضارة للسجائر مثل النيكوتين. الجدير بالذكر أن تركيز النيكوتين في حليب الأم المدخنة يصل إلى 3 أضعاف تركيزه في دمها!!!

إذا لم تستطع المرأة المدخنة الإقلاع عن التدخين فعليها الالتزام بما يلي:

1 )التقليل من التدخين قدر المستطاع

2) استخدام السجائر المنخفضة بالنيكوتين

3 )  ترك أكبر مدة زمنية ممكنة بين التدخين و الرضاعة (يمكن أن تقوم بالدخين مباشرة بعد إنهاء الرضعة)

4 ) الإكثار من تناول مضادات الأكسدة (التركيز على الفواكه و الخضراوات)

اقرا ايضا: 

الأخبار المتعلقة

مواضيع ذات صلة

يمكنك اتباع النصائح التالية لتخفيف من الصداع النصفي:

أدوية الغثيان الآمنة للحامل

1- تناولي عدة وجبات صغيرة في اليوم، ولا

كيف تساعد صديقا مصابًا بـ إضطراب الهلع؟ ذكّر

لا تحتاج إلى تناول المكملات إلا إذا أوصى

ما هو الإنعاش القلبي الرئوي الإنعاش القلبي الرئوي

الأقسام الطبية

الحاسبات الطبية

الأقسام الرئيسية