Shopping Cart

المغص عند حديثي الولادة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

ما هي أعراض المغص عند حديثي الولادة؟

قد يكون من الصعب تحديد بكاء الطفل في أول الأيام عد ولادته، إذا كان بسبب ألم المغص أو شيء آخر، هناك بعض العلامات التي قد تساعد في معرفة إذا كان طفلك يعاني من المغص، نذكر منها:

  • البكاء بدون سبب واضح، على سبيل المثال، ليسوا جائعين أو لا يحتاجون إلى تغيير الحفاضات.
  • البكاء في نفس الوقت تقريبًا كل يوم، غالبًا ما يصاب الأطفال المصابون بالمغص بالضيق في نهاية اليوم، ومع ذلك، يمكن أن يحدث البكاء في أي وقت.
  • قبض اليدين بقوة عند البكاء أو ثني أرجلهما.
  • يبكون وكأنهم يتألمون.
  • يتحول إلى اللون الأحمر الزاهي عند البكاء.
  • عندما يبكي طفلك، يمكنه ابتلاع الهواء، هذا قد يعطي طفلك الغازات، يمكن أن تجعل بطنهم تبدو منتفخة أو تشعر بالضيق، قد يظهرون بعض الراحة في الأعراض بعد خروج الغازات أو التبرز (التبرز).

 

ما الذي يسبب المغص؟

الأطباء غير متأكدين من أسباب المغص، نظر الباحثون في العديد من الأسباب المحتملة، يمكن أن تشمل بعض العوامل المساهمة:

  • ألم أو انزعاج من الغازات أو عسر الهضم.
  • جهاز هضمي غير مكتمل النمو.
  • الإفراط في التغذية أو نقص التغذية.
  • حساسية تجاه الحليب الاصطناعي أو حليب الأم.
  • المبالغة في التحفيز.
  • شكل مبكر من صداع الشقيقة في مرحلة الطفولة.
  • رد فعل عاطفي للخوف أو الإحباط أو الإثارة.

 

 

متى يبدأ المغص وينتهي؟

يعد مغص الأطفال حالة عرضية لا يستمر إلى الأبد، تبدأ معظم النوبات عندما يبلغ عمر الطفل حوالي 2 إلى 3 أسابيع، وتبلغ ذروتها في حوالي 6 أسابيع ثم تبدأ عادةً في التناقص التدريجي من 10 إلى 12 أسبوعًا،

في عمر 3 أشهر،قد يتوقف المغص فجأة – أو ينتهي تدريجياً.

 

 

كيف يمكن التخفيف من ألم المغص عند الرضع ؟

لا يحتاج طفلك عادة إلى زيارة الطبيب إذا كان يعاني من مغص،عادة ما ينصحك الأطباء والأطباء بما يلي:

  • احمل طفلك أو احتضنه عندما يبكي كثيرًا.
  • اجلسي أو احملي طفلك منتصباً أثناء الرضاعة لمنعه من ابتلاع الهواء.
  • لفي طفلك بعد الرضاعة.
  • هز طفلك برفق فوق كتفك.
  • هزّ طفلك برفق في حضنك أو في سريره، أو ادفعه في عربة الأطفال.
  • قم بعمل حمام دافئ لطفلك، قد يساعده ذلك في التخلص من الغازات التي تسبب المغص.
  • بعض الضوضاء البيضاء اللطيفة مثل الراديو أو التلفزيون في الخلفية لتشتيت انتباههم.
  • استمري في إطعام طفلك كالمعتاد.

 

وتشمل الأشياء الأخرى التي قد تسمع عنها ما يلي:

  • قطرات مضادة للمغص ومكملات عشبية وبروبيوتيك.
  • تغييرات في نظامك الغذائي إذا كنت مرضعة، انتبهي الى ما تتناولينه قد تسبب بعض الأغذية لطفلك النفخه والانزعاج .
  • يمكنكي القيام ببعض التديلك والمساج بلطف وحركة دائرية حول منطقة البطن، و حاولي ثني و دفع قدمي الرضيع للخلف، قد يساعده ذلك في تخفيف حدة المغص والتخلص من الغازات.

 

اقرأ أيضًا:

 

الأخبار المتعلقة

مواضيع ذات صلة
الافراط  في تناول الطعام وأسباب تؤدي إليه

ما هي أسباب الإفراط في تناول الطعام؟ تناول

نصائح لمريض السكري بعد العمليات الجراحية: بعد العمليات

تأخير السحور حتى اقتراب موعد الآذان، حتى تكون

راجع طبيبك إذا استمر السعال لديك لأكثر من

ما هو التهاب المهبل تعد مشكلة التهاب المهبل

الأقسام الطبية

الحاسبات الطبية

الأقسام الرئيسية