Shopping Cart

ما هو الاستسقاء الدماغي، أسبابه، أعراضه، علاجه

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

الاستسقاء الدماغي (بالإنجليزية: hydrocephalus) 

هل يُعاني طفلك المولود في الأسابيع الأولى من ولادته من تضخم في الجمجمة، وتلاحظ أن رأسه على شكل حبة الكمثرى المقلوبة وجلد الرأس مشدود؟

غالباً طفلك يعاني من مرض الاستسقاء الدماغي وهو مرض لا يصيب الأطفال فقط فقد يظهر على البالغين وكبار السن أيضاً.

فما هو الاستسقاء الدماغي، أسبابه، أعراضه، علاجه وكيف نتعايش مع مضاعفاته وماذا نتوقع أن يحدث لمعدل عمر الطفل المصاب؟ هذا ما ستعرفه في هذا المقال .

الاستسقاء الدماغي عباره تراكم السوائل في البطينات بصورة عميقة داخل الدماغ مما يزيد  من حجم هذه البطينات ويضع ضغطاً على الدماغ.

عادةً هذا السائل الدماغي يتدفق عبر هذه البطينات ويغسل الدماغ والعمود الفقري ولكن في حالة الضغط المفرط (المرتبط بالاستسقاء الدماغي) يحدث إتلاف لأنسجة الدماغ و على إثره يحصل إعاقات في وظائف الدماغ .

يمكن حصول الاستسقاء بأي عمر لكنه شديد الظهور بين الأطفال و كبار السن الذين فاقوا ال عاماً .

 

  أنواع الاستسقاء الدماغي :

  • موه الرأس المتصل
  • الرأس غير المتصل و يسمى أيضاً باستسقاء الرأس الانسدادي
  • استسقاء الضغط الطبيعي
  •  الرأس المكتسب
  • استسقاء الرأس التعويضي

 

  الأعراض :

  • الأجنة، قد يتبين من خلال الموجات فوق الصوتية تضخم البطينين عند الجنين .
  • عند الرُّضع، يتضح تضخم غير طبيعي في الرأس ألى جانب الأعراض الأخرى كالقيء، الانحراف أسفل عيني الطفل (عيني غروب الشمس)  و صعوبة في التنفس و تيبس في العضلات
  • الأطفال متوسطي العمر و البالغين ، مشاكل في الرؤية ومشاكل في التوازن ممكن حدوث تغير في الشخصية ، سلس البول و نادراً سلس الأمعاء  والأعراض السابقة كالقيء و الصداع .
  • كبار السن ، اضطرابات في المشي ، تدني القدرات المعرفية (الخرف الخفيف، النسيان) ، و ضعف السيطرة على المثانة

  الأسباب :

  • عدم تطور الحبل الشوكي للطفل بشكل كامل
  • عدوى أثناء الحمل
  • مضاعفات الولادة المبكرة
  • نزيف في المخ ( من سكتة دماغية أو إصابة في الدماغ )
  • ورم في الدماغ
  • الالتهابات التي تصيب الجهاز العصبي المركزي ( مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ) و خاصة عند الرضَع

 عوامل الخطر: 

  • بالنسبة للكبار اذا كانوا يعانون من :
  • الأورام
  • التهابات الدماغ
  • نزيف دماغي أو إصابات الدماغ .
  • بالنسبة للأطفال إذا كان لديهم :
  • مشاكل في الحبل الشوكي أو العمود الفقري
  • تكيسات دماغية
  • ولدوا لأم لديها عدوى أثناء الحمل (كالحصبة الألمانية أو الزهري ) (,)

 

   المضاعفات :

تعتمد شدة المضاعفات على:المشاكل الطبية ، شدة الأعراض الأولية و توقيت التشخيص والعلاج .

كما أن مضاعفات الاستسقاء على مدىً طويل تختلف من شخص لآخر و يصعب التنبؤ بها . فإذا تطور الاستسقاء الدماغي للطفل بحلول وقت الولادة فقد تظهر المضاعفات بشكل أكثر خطورة مسببة بذلك اعاقات ذهنية وجسدية . أما في الحالات أقل شدة من ذلك و بعد علاجها تصبح المضاعفات أقل خطورة .

و من جدير ذكره أن كبار السن ممن عانوا بسبب الاستسقاء من ضعف في المهارات العقلية و ضعف في الذاكرة قد تبقى هذه الأعراض بعد العلاج كنوع من المضاعفات .

و ما يلي المضاعفات بين المتوسطة والخطيرة  :

  • صداع
  • فقدان السمع
  • فقدان البصر
  • ضعف العضلات
  • اختلال هرموني
  • ضعف النمو

 

  العلاج :

يهدف العلاج أولاً الى تخفيف تراكم السائل النخاعي ، ثم التأكد من عدم تكرار نفس الحالة .

  ويكون العلاج إما عن طريق :

  • جراحة التحويلة ( بالإنجليزية: Shunt surgery): تقوم هذه الجراحة على زراعة أنبوب رفيع يسمى التحويلة في دماغ المصاب بحيث يسمح للسائل الدماغي الزائد بالتدفق عبره إلى جزء آخر من الجسم ، عادةً إلى البطن. ثم يتم امتصاصه عبر الجسم .

و يمكن للمريض أن يشعر بالجهاز ككتلة تحت فروة رأسه .

  فغر البطين الثالث بالمنظار: يعتبر كإجراء بديل عن التحويلة ، حيث يقوم على عمل ثقب على سطح دماغ المصاب للسماح للسائل الدماغي الزائد بالهروب    للسطح و بالتالي القدرة على امتصاصه و سحبه .

 

  مضاعفات الجراحة :

جراحة التحويلة تسمح للمرضى بأن يعيشوا حياة كاملة ، لكن كأي جهاز آخر وارد ان يحدث فيه خلل أو فشل وبالتالي لإصلاحه أو مراجعته نحتاج لاجراء عملية للدماغ في كل مرة .

أما بالنسبة لطريقة ETV فمن الممكن في بعض الأحيان أن تؤثر على الذاكرة قصيرة المدى ، و لكن في بعض الحالات النادرة قد تكون طويلة المدى.

الى جانب حدوث حمى، عدوى أو نزيف جراء عمل الثقب

كما أن هناك علامات تدل على وجود مشكلة ما بعد العلاج مثل :

  • الغثيان أو القيء
  • مشاكل في الرؤية
  • احمرار أو ألم في الجلد على طول مسار أنبوب التحويلة
  • الم في البطن إذا كان أنبوب التحويلة في البطن 

 

  كيف تعيش مع الاستسقاء؟

نتيجة أعراض الاستسقاء الدماغي التي تؤثر سلباً على المرضى و لمدى طويل و خاصة الأطفال و كآباء فقد يحتاج الطفل المصاب الى علاج اضافي الى جانب العلاج الطبي ، و يكون من خلال توفير رعاية للأطفال     يشمل الجانب الطبي والنفسي والتعليمي .

كما ان البالغين الذين يعانون من مضاعفات خطيرة و طويلة المدى قد يحتاجوا أخصائيين في الرعاية الذهنية للخرف أو غيره الى جانب الرعاية الطبية .

 

 ما هو متوسط ​​العمر المتوقع لطفل مصاب بالاستسقاء الدماغي؟

غالباً يتمتع الأطفال بعمر كامل اذا تم اكتشاف الاستسقاء مبكراً و علاجه .

فمثلاً الرُّضع الذين يخصعون للعلاج الجراحي و ينجحون في البقاء على قيد الحياة لحتى عمر السنة لن تقل نسبة عيشهم بسبب الاستسقاء .

 

 

الأخبار المتعلقة

مواضيع ذات صلة
الزهايمر

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر من

تبدأ فترة ما قبل انقطاع الطمث، أو انتقال

ما هو الـ HPV أ و مايعرف بـ فيروس الأورام الحليمية ؟

ما هو الـ HPV أو ما يعرف بـفيروس الأورام

ما هو تصلب الجلد تصلب الجلد هو مرض

الوهم

التنبؤ السلوكي: يميل الناس بشغف كبير لتعلم التنبؤ

الأقسام الطبية

الحاسبات الطبية

الأقسام الرئيسية