Shopping Cart

التغذيه الانبوبية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

ما هي التغذية الأنبوبية

التغذية الأنبوبية هي:  استخدام أنابيب التغذية التي تصل مباشرة إلى المعدة أو الأمعاء وذلك لعجز المريض عن تناول الطعام بشكل اعتيادي من الفم.

متى نلجأ إلى التغذية الأنبوبية؟

في حالة العجز الجزئي أو الكلي عن استعمال الفم لتناول الطعام. وذلك إما لعدم قدرة المريض على تناول الطعام بسبب أمراض الفم أو قرحة المعدة وأورامها، أو بسبب فقدان الوعي الكلي أو الجزئي للمريض أو عدم قدرته على مضغ وبلع الطعام.

كيف يتم تقييم وتحضير الخلطة الغذائية الأنبوبية؟

يجب أن يعتمد اختيار تركيبة التغذية المعوية على تقييم التغذية والاحتياجات والتقييم البدني واعتبارات وظائف الجهاز الهضمي والحالة الطبية العامة بما في ذلك التاريخ الطبي والتشوهات الأيضية.

أنواع التغذية المعوية:

الصيغ الأولية: كاملة من الناحية التغذوية، مما يعني أنها تحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على القوت الغذائي.

صيغ البوليمر: تحتوي على بروتينات كاملة وكربوهيدرات معقدة ودهون ثلاثية الجليسريدات طويلة السلسلة. مما يعني أن العناصر الغذائية سليمة ولم يتم تكسيرها، الأمر الذي يتطلب عملًا إضافيًا من قبل الجهاز الهضمي.

تركيبات متخصصة: هذه هي منتجات كاملة من الناحية التغذوية. مصممة لتلبية احتياجات الأفراد الذين يعانون من ظروف صحية معينة.

 الخلطات المنزلية: أثبتت بعض الدراسات أن الخلطات المنزلية تعد بديل شائع للأنواع الأخرى من التغذية المعوية، حيث أن هذه الوصفات غنية بالمغذيات النباتية ، وتحتوي على كمية أقل من السكر المضاف، ويمكن أن تسفر عن تحسينات في كل من أعراض الجهاز الهضمي وعلاقة التغذية لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفحص أداءها مقارنة بالصيغ التقليدية في نتائج المرض المختلفة وتقييم ملامح السلامة ومخاطر العدوى عند تطبيق مثل هذه الأنظمة.

اقرأ أيضا:

الأخبار المتعلقة

مواضيع ذات صلة

كيف يمكنك التخفيف من ألم قرحة المعدة خلال

أسباب الإصابة بالزهايمر الأسباب الدقيقة لمرض الزهايمر ليست

ما هو الحَوَل الحَوَل هو حالة في العين

التصلب الجانبي الضموري

ما هو التصلب الجانبي الضموري التصلب الجانبي الضموري

 هل يؤثر غذاؤك على صحة رئتيك؟ نعم، يؤثر

الأقسام الطبية

الحاسبات الطبية

الأقسام الرئيسية