Shopping Cart

فيروس كورونا وطرق الوقاية منه

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
فيروس كورونا ومضاعفاته

فيروس كورونا وطرق الوقاية منه:

إذا كنت مصاباً بفيروس كورونا المكتشف حديثاً، فقد تكون أعراضك خفيفة نسبياً ويمكن السيطرة عليها في المنزل، هذا صحيح لأغلب الناس، ولكن إذا كنت أكبر سنًا أو مصابًا بمرض آخر مثل السكري أو أمراض القلب، فأنت أكثر عرضة لخطر الإصابة بالشكل الخطير من فيروس كورونا.

 

كيفية الوقاية من فيروس كورونا

1. طرق انتشاره :

  • لا يزال العلماء يتعلمون عن COVID-19،  ولكن وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، يبدو أن هذا الفيروس شديد العدوى ينتشر بشكل شائع أثناء الإتصال المباشر (على بعد 6 أقدام) من شخص إلى شخص من خلال قطرات الجهاز التنفسي.
  • يمكن أن تكون وسائل الإنتقال من خلال قطرات الجهاز التنفسي التي تنتج عندما يسعل الشخص، أو عن طريق الإتصال الجسدي المباشر مع شخص مصاب، مثل المصافحة.
  • يشير مركز السيطرة على الأمراض أيضًا إلى أن COVID-19 يمكن أن ينتشر عن طريق النقل الجوي، على الرغم من أن هذا أقل شيوعًا من الاتصال المباشر مع الشخص المصاب.
  • من الممكن أن ينتشر الفيروس التاجي عبر الأسطح الملوثة، ولكن هذا أيضًا أقل احتمالًا.

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض: “استنادًا إلى بيانات من الدراسات المعملية حول COVID-19 وما نعرفه عن أمراض الجهاز التنفسي المماثلة، قد يكون من الممكن أن يصاب الشخص بـ COVID-19 عن طريق لمس سطح أو كائن به الفيروس و ثم لمس فمهم أو أنفهم أو ربما عيونهم “.

 

2. مارس التباعد الاجتماعي

  • نظرًا لأن الإتصال المباشر من شخص لآخر يبدو أنه المصدر الرئيسي لإنتقال العدوى، يظل التباعد الاجتماعي وسيلة رئيسية لتخفيف انتشار المرض.
  • يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بالحفاظ على مسافة 6 أقدام تقريبًا من الآخرين في الأماكن العامة، وستساعدك هذه المسافة على تجنب الإتصال المباشر بالرذاذ التنفسي الناتج عن السعال أو العطس.
  • بالإضافة إلى ذلك، وجدت الدراسات أن الأماكن الخارجية ذات المساحة الكافية للتباعد والتهوية الجيدة ستقلل من خطر التعرض.

3. اغسل يديك

يعتبر الإلتزام بالنظافة الجيدة عادة مهمة تساعد في منع انتشار COVID-19، لذلك اجعل توصيات مركز السيطرة على الأمراض جزءًا من روتينك:

اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، خاصة بعد التواجد في مكان عام، أو بعد نفث أنفك أو السعال أو العطس.
ومن المهم بشكل خاص أن تغسل يديك في الحالات التالية:

  • قبل الأكل أو تحضير الطعام
  • قبل لمس وجهك
  • بعد استخدام الحمام
  • بعد مغادرة مكان عام
  • عقب نفث أنفك أو السعال أو العطس
  • بعد التعامل مع قناعك
  • بعد تغيير الحفاضات
  • عقب رعاية شخص مريض
  • بعد لمس الحيوانات وخاصة الحيوانات الأليفة

إذا لم يكن الصابون والماء متاحين بسهولة، فإستخدم معقم اليدين الذي يحتوي على 60٪ كحول على الأقل، وقم بتغطية جميع أسطح يديك بالمطهر وافركها معًا حتى تشعر بالجفاف، وتجنب لمس عينيك وأنفك وفمك بأيدى غير مغسولة.

بالإضافة إلى غسل اليدين، قم بتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر يوميًا، ويشمل ذلك الطاولات ومقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة وأسطح العمل والمقابض والمكاتب والهواتف ولوحات المفاتيح والمراحيض والحنفيات والمصارف.

 

4. البس قناعا

أصبحت أقنعة الوجه من الملحقات الأساسية لحماية نفسك والآخرين من الإصابة بـ COVID-19.ويجب أن يرتدي الأشخاص أغطية للوجه في الأماكن العامة، خاصة وأن الدراسات أظهرت أن الأفراد المصابين بفيروس كورونا الجديد يمكن أن يكونوا بدون أعراض.

من خلال إرتداء قناع يغطي فمك وأنفك، ستقلل من خطر كونك مصدرًا لإنتشار المرض عن طريق حبس رذاذ السعال والنفس في القناع، وكذلك تقليل خطر الإصابة بالمرض عبر القطرات التي تحتوي على فيروس كورونا عن طريق منع الوصول إلى الممرات الهوائية الخاصة بك.

5. تقييد السفر الخاص بك

  • يمكن أن يزيد السفر من إنتشار COVID-19 ويعرضك لخطر الإصابة بالمرض، لذلك عليك تجنب السفر غير الضروري إلى العديد من الوجهات الدولية أثناء الوباء.
  • كما ننصح الأشخاص بموازنة المخاطر عندما يتعلق الأمر بالسفر الداخلي لذلك فالبقاء في المنزل هو أفضل طريقة لحماية نفسك والآخرين من COVID-19.”
  • إذا كان يجب عليك السفر، عليك اتخاذ تدابير السلامة، والنظر في وسيلة النقل الخاصة بك، والبقاء على إطلاع على القيود المفروضة في وجهتك، فسيساعد الإلتزام العام بقواعد الحجر الصحي في مدينتك بعد السفر في منع إنتشار COVID-19.

6. إنتبه للأعراض

غالبًا ما تكون أعراض الإصابة بفيروس كورونا مماثلة لأعراض عدوى فيروس الجهاز التنفسي الأخرى، مثل الإنفلونزا، ويمكن أن تشمل الأعراض:

  • حمى أو قشعريرة
  • سعال
  • ضيق التنفس أو صعوبة التنفس
  • إعياء
  • آلام في العضلات أو الجسم
  • صداع الراس
  • فقدان جديد في حاسة التذوق أو الشم
  • إلتهاب الحلق
  • احتقان أو سيلان الأنف
  • الغثيان أو القيء
  • إسهال

تواصل مع طبيبك فور ظهور أيًا من الأعراض التالية وصف له حالتك بدقة.

 

اقرأ المزيد:

 

الأخبار المتعلقة

مواضيع ذات صلة
اخذ قراءة السكري في الدم

ما هي قراءات السكر الطبيعية في الجسم؟  

الرعاية النفسية

الرعاية النفسية إنَّ الصحة الجسدية من أهم ما

ما هو مرض هنتنغتون ؟

ما هو مرض هنتنغتون؟ هو اضطراب دماغي تدريجي

مكملات إنقاص الوزن

محيط الخصر هو قياس يؤخذ حول البطن على

كيفما تنظر أنت للحياة، كيفما ترى مكانك فيها.

الأقسام الطبية

الحاسبات الطبية

الأقسام الرئيسية