Shopping Cart

الإفراط في تناول الطعام وأسباب تؤدي إلى تجنبها

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
الافراط  في تناول الطعام وأسباب تؤدي إليه

ما هي أسباب الإفراط في تناول الطعام؟

تناول الطعام بدون تركيز 

كثير منا يفرط في تناول الطعام لأنه مشتت الذهن، عادة عن طريق هواتفنا أو بعض الشاشات الأخرى، وعندما تنشغل بشيء آخر وأنت تتناول الطعام من الصعب تتبع ما تأكله، ويمكن أن يكون الفعل البسيط المتمثل في أن تكون أكثر وعياً كافياً للحد من عادة الإفراط في تناول الطعام، وكلما زاد تركيزنا على المذاق والرائحة والملمس وشعور الطعام كلما كانت التجربة أكثر إرضاءً وقل احتمال تناولنا وجبة دسمة.

 

التعرض لحالة عاطفية أو نفسية

من الشائع الإفراط في تناول الطعام لأنك حزين أو غاضب أو حتى سعيد، أشغل نفسك بأمور أخرى مثلاً قم بإنشاء مجموعة من الأدوات غير الغذائية لاستخدامها بدلاً من ذلك، اتصل بصديق، أو اذهب في نزهة على الأقدام.

الإجهاد 

كشف استطلاع أجرته جمعية علم النفس الأمريكية عام 2013 بعنوان الإجهاد في أمريكا أن 38% من البالغين يفرطون في تناول الأطعمة غير الصحية أو يتناولونها بسبب الإجهاد ترتفع مستويات هرمون الكورتيزول عندما نشعر بالتوتر، ونتيجة لذلك ترتفع شهيتنا كما أنه يزيد من رغبتنا بتناول الأطعمة السكرية أو الدهنية بنسبة كبيرة.

عدم تناول الوجبات واتباع الحمية بطريقة غير منظمة

تخطي الوجبات والنظام الغذائية يمكن أن يؤدي تقييد الطعام إلى إحداث فوضى في نسبة السكر في الدم، مما يجعلك أكثر عرضة للإفراط في تناول الطعام، وإذا كنت تشتهي شيئًا معينًا، فإن من الأصح هنا أن تأخذ كمية صغيرة منه، وتظهر الدراسات أنه عندما نفرط في تقييد أنفسنا، فمن المرجح أن نشعر بالحرمان ثم تناول كمية أكبر من الطعام.

الأطعمة والمشروبات المصنعة

يتم هضم الأطعمة المعالجة بسرعة كبيرة، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهذا قد يجعلك تشعر بالجوع بوقت أقصر، بالإضافة إلى ذلك، يعتقد العلماء أن الأطعمة السكرية لها نفس التأثير على مستقبلات الدوبامين في الدماغ مثل المواد الأفيونية، وأن شركات الأغذية تنفق الملايين لتجعلك تريد المزيد منها .

الافراط  في تناول الطعام وأسباب تؤدي إليه

الآثار السلبية للإفراط في تناول الطعام 

  • يؤدي الإفراط في تناول الطعام إلى تمدد المعدة أكبر من حجمها الطبيعي للتكيف مع كمية الطعام الكبيرة، وتندفع المعدة المتوسعة ضد الأعضاء الأخرى، مما يجعلك تشعر بعدم الارتياح، يمكن أن يأخذ هذا الانزعاج شكل الشعور بالتعب أو الخمول أو النعاس، قد تشعر أيضًا بضيق ملابسك أيضًا.
  • يتطلب تناول الكثير من الطعام أن تعمل أعضائك بجدية أكبر، تفرز هرمونات وإنزيمات إضافية لتكسير الطعام.
  • قد يجعلك تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون، مثل البيتزا والبرغر بالجبن، أكثر عرضة للإصابة بالحموضة المعوية.
  • قد تفرز معدتك غازات أيضًا، مما يتركك تشعر بعدم الراحة بالامتلاء.
  •  تنتج المعدة حمض الهيدروكلوريك لتحطيم الطعام، إذا أفرطت في تناول الطعام، فقد يرتد هذا الحمض إلى المريء مما يؤدي إلى حرقة المعدة.
  • قد تتسارع عملية التمثيل الغذائي لديك لأنها تحاول حرق تلك السعرات الحرارية الزائدة،قد تشعر بإحساس مؤقت بالحرارة أو التعرق أو حتى بالدوار.

اقرأ المزيد:

الأخبار المتعلقة

مواضيع ذات صلة

قد تواجه كل هذه الأعراض أو القليل منها،

ما هو الشخير هو حالة شائعة يمكن أن

مكملات إنقاص الوزن

أجرى الباحثون مراجعة منهجية لمجموعة مختارة من مكملات

مشاكل ارتفاع إنزيمات الكبد

يشير عسر الهضم  إلى الانزعاج أو الألم الذي

ما هو العلاج المعرفي السلوكي؟ عادة ما تتضمن

الأقسام الطبية

الحاسبات الطبية

الأقسام الرئيسية