التعايش بعد السكتة الدماغية

التعايش بعد السكتة الدماغية

السكتة الدماغية  (الجلطة)

تحدث عندما يتوقف، أو يتعرقل بشدّة، تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، مما يحرم أنسجة المخّ من الأكسجين. ومن جراء ذلك، تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة.

السكتة الدماغية هي حالة طوارئ طبية، والعلاج الفوري لها أمر بالغ الحيوّية والأهمية، إذ يمكن من خلاله تقليل الأضرار ومنع المضاعفات المحتملة.

أنواع السكتة الدماغية:

سكتة دماغية إقفارية (تخثرية – الصميّة): هذا النوع يشكل 87%من حالات السكتات الدماغية، حيث تحدث بسبب انسداد الأوعية الدموية التي تحمل الدم إلى الدماغ بواسطة ترسبات دهنية أو جلطة دموية (خثرة دموية) مصدرها مكان في الجسم ويكون عادةً القلب.

سكتة دماغية نزفية (نزيفية): يحدث النزيف بسبب انفجار أو تمزق الأوعية الدموية ;مما يؤدي إلى تلف الخلايا والأنسجة فيه، وفي معظم الأحيان قد يؤدي إلى الوفاة، وله عدة أسباب أحدها ضغط الدم المرتفع غير المنتظم. كما يمكن أن تكون ناتجة عن تشوه شرياني وريدي (حالة وراثية تتصف بارتباط غير طبيعي بين الشرايين والأوردة وغالبًا ما يحدث في الدماغ أو العامود الفقري).

أعراض السكتة الدماغية

ينبغي الانتباه إلى العلامات المبكرة التالية:

صعوبات في المشي: يفقد الشخص المصاب  توازنه أو يفقد قدرة التنسيق (بين الحواس، الحركة والكلام)

صعوبات في التكلّم: يصبح كلام ابلشخص المصاب  متثاقلاً أو قد يفقد القدرة على إيجاد الكلمات المناسبة لوصف ما يحدث له ومعه بما يسمى الحُبْسَة، أو قد يفقد  اللغة

شلل أو اخدِرار في جانب واحد من الجسم: إذا أصيب شخص بالسكتة الدماغية، قد يفقد الإحساس، أو يشعر بشلل نصفي (شلل في جانب واحد من الجسم).

صعوبات في الرؤية: قد يصاب الشخص المصاب من تشوّش الرؤية بشكل فجائيّ، قد يفقد الرؤية للحظات قليلة، أو قد يعاني من ازدواج الرؤية.

الصداع: الصداع الذي يظهر فجأة ودون سابق إنذار، أو الصداع غير العادي، الذي قد يكون مصحوبا بتشنّج في الرقبة، آلام في الوجه، آلام بين العينين، تقيؤ فجائيّ أو تغيرات في الحالة الإدراكية – قد تدل، في بعض الأحيان، على الإصابة بالسكتة الدماغية.

 

عند معظم الناس، العلامة الأولى التي تشير إلى إصابة محتملة بالسكتة الدماغية هي نَوْبَةٌ إِقْفارِيَّةٌ عابِرَة (TIA – Transient ischemic attack)  وهي عباره عن خلل مؤقت في إيصال الدم إلى جزء واحد من الدماغ.

أعراض النَوْبَةٌ الإِقـْفارِيَّةٌ العابِـرَة هي ذاتها أعراض السكتة الدماغية، لكنها تستمر لفترة زمنية أقصر– من بضع دقائق إلى 24 ساعة، ثم تتلاشى وتزول دون أن تخلّف أي ضرر مستديم. وقد يصاب شخص ما بأكثر من نوبة إقفاريّة عابرة واحدة، وقد تكون العلامات والأعراض المصاحبة لكل منها متماثلة أو مختلفة.

إن حدوث النَوْبَةٌ الإِقـْفارِيَّةٌ العابِـرَة لدى شخص معين قد يدلّ على إن هذا الشخص معرّض لخطر الإصابة بسكتة دماغية  قوية. كما إن من تعرّض لنوبة إقفاريّة عابرة هو أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية، ممّن لم يتعرض لها من قبل.

اسباب الجلطه الدماغيه :

يُوجد سببان رئيسيان للسكتة الدماغية: نتيجة لانسداد شريان (سكتة دماغية إقفارية) أو تسرُّب أحد الأوعية الدموية أو انفجارها (سكتة دماغية نزفية). قد يُصاب بعض الأشخاص بانخفاض مُؤقَّت في تدفُّق الدم إلى الدماغ، ويُعرَف بالنوبة الإقفارية العابرة أو TIA، ولا تُسبِّب أعراضًا دائمة.

السكتة الدماغية الإقفارية

هذا هو أكثر أنواع السكتات الدماغية شيوعًا. وتحدث عندما تصبح الأوعية الدموية التي تمد الدماغ بالدم ضيقة أو مسدودة، مما يتسبب في انخفاض شديد في تدفق الدم (الإقفار). يحدث انسداد الأوعية الدموية أو تضيُّقها نتيجة تراكُم الرواسب الدُّهنية بها أو حدوث جلطات دموية فيها أو غير ذلك من الرواسب التي تسري في مجرى دمك وتستقر في أحد الأوعية الدموية بالمخ.

 

تشير بعض الأبحاث الأولية أن عَدوى مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قد تكون سببًا محتملًا للسكتة الدماغية الإقفارية، ولكن ما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات.

 

السكتة الدماغية النزفية

تَحدُث السكتة الدماغية النزفية عندما يحدث تسريب من الأوعية الدموية في الدماغ أو تتمزَّق. يُمكن أن تَنتُج حالات النزف داخل الدماغ عن العديد من الحالات التي تُؤثِّر على الأوعية الدموية. تشمل العوامل المتعلِّقة بالسكتة الدماغية النزفية ما يلي:

ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط

العلاج الزائد بمميعات الدم (مضادات التخثُّر)

انتفاخات في نقاط ضعيفة في جدران الأوعية الدموية (تمدُّد الأوعية الدموية)

إصابة جسدية (مثل حادث سيارة)

رواسب بروتينية في جدران الأوعية الدموية تُؤدِّي إلى ضعف في جدار الأوعية (الاعتلال الوعائي النَّشَوانِي بالدماغ)

 

السبب الأقلُّ شيوعًا للنزيف في الدماغ هو تمزُّق تشابُك غير طبيعي للأوعية الدموية الرقيقة الجدران (التشوُّه الشرياني الوريدي).

 

النوبة الإقفارية العابرة (TIA)

النوبة الإقفارية العابرة (TIA) — والتي تُعرَف أحيانًا بالسكتة المُصغَّرة — هي فترة قصيرة من الأعراض تُشبِه تلك الخاصة بالسكتة الدماغية. لا تُؤدِّي النوبة الإقفارية العابرة إلى تَلَف دائم. تَنْتُج عن الانخفاض المؤقَّت في إمداد الدم لجزء من الدماغ، والذي قد يستمرُّ لخمس دقائق.

 

مثل السكتة الدماغية الإقفارية، تَحدُث النوبة الإقفارية العابرة عندما تتسبَّب جلطة دموية أو بقايا خلوية في تقليل أو انسداد التدفُّق الدموي لجزء ما من جهازكَ العصبي.

 

اطلُبِ الرعاية الطارئة حتى لو كنتَ تعتقد أن لديكَ نوبة إقفارية عابرة لأن أعراضكَ تحسَّنَتْ. من المستحيل معرفة ما إذا كنتَ لديكَ سكتة دماغية أو نوبة إقفارية عابرة اعتمادًا على الأعراض فقط. إذا أُصِبْتَ بـ النوبة الإقفارية العابرة، فإن ذلك يَعني وجود شريان يُؤَدِّي إلى المخ مسدود جزئيًّا أو ضِّيق. تَزيد الإصابة بـ النوبة الإقفارية العابرة من خطر الإصابة بسكتة دماغية كاملة في وقت لاحق.

علاج السكتة الدماغية

تلقّي الإسعاف الطبي الفوري والعاجل فور الإصابة بالسكتة الدماغية هو أمر حيويّ وحاسم جدا. نوع العلاج يتعلق بنوع السكتة الدماغية.

علاج السكتة الدماغية الإقفاريّة

لمعالجة السكتة الدماغية الإقفارية، ينبغي على الأطباء استئناف تزويد الدماغ بالدم، بأسرع وقت ممكن.

علاج طوارئ بواسطة الأدوية –  ينبغي إعطاء أدوية لتشجيع تخثـّر الدم في غضون ثلاث ساعات منذ لحظة ظهور الأعراض الأولى للسكتة الدماغية. العلاج السريع لا يزيد فرص البقاء على قيد الحياة فحسب، بل يمكن أن يساعد أيضا في تقليل المضاعفات التي قد تنجم عن السكتة الدماغية.

 

الجراحة أو علاجات أخرى – قد يوصي الطبيب المُعالِج بإجراء عملية جراحية لفتح شريان المسدود، جزئيا أو كليا.

 

وتشمل هذه العمليات:

– فتح الشريان (CEA)

– تثبيت دعامة شبكية مرنة (stent) داخل التضيق

 

علاج السكتة الدماغية النّزْفِيّة

قد تكون الجراحة مفيدة في معالجة السكتة الدماغية النزفيّة أو في منع السكتة الدماغية المقبلة مثل إزالة الأوعية الدموية المشوهة (AMV)– ليست عديمة المخاطر.

يمكن أن يوصي الطبيب بأي من هذه الإجراءات إذا كان الشخص يواجه خطرا كبيرا ومتزايدا لتكوّن تمدد الأوعية الدموية أو تمزقها.

بعض التدخلات الجراحيه :

جَدْل / لَفّ أو ربط (سَدّ أمّ الدمّ)

إزالة الأوعية الدموية المشوهة

المصادر:

مايو كليني/ ويب طب

اعداد: د.عبادة زلط

بكالوريوس طب وجراحه عامة/الجامعة الاردنية

 

اترك تعليق