Shopping Cart

تؤثر حالة طوارئ نقص الأكسجين COVID-19 على أكثر من نصف مليون شخص

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
تؤثر حالة طوارئ الأكسجين COVID-19 على أكثر من نصف مليون شخص

تؤثر حالة طوارئ الأكسجين COVID-19 على أكثر من نصف مليون شخص في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل كل يوم، مع زيادة الطلب

تشير التقديرات إلى أن أكثر من نصف مليون مريض بفيروس كوفيد -19 في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل يحتاجون إلى علاج بالأكسجين كل يوم.

تُظهر التقييمات الجديدة أن 90 مليون دولار أمريكي من التمويل الفوري المطلوب لتلبية الاحتياجات العاجلة في ما يصل إلى 20 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل (LMICs)، وستقدم كل من جهتي Unitaid و Wellcome مساهمة فورية تصل إلى 20 مليون دولار أمريكي للاستجابة للطوارئ.

سيعمل شركاء فريق العمل معًا لقياس الطلب على الأكسجين، والعمل مع شركاء التمويل، وتأمين إمدادات طوارئ الأكسجين والدعم الفني للبلدان الأكثر تضرراً.

منذ بداية الوباء، أصبح الحصول على الأكسجين بتكلفة ميسورة ومستدامة يمثل تحديًا متزايدًا في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

لقد فرض COVID-19 ضغوطًا هائلة على الأنظمة الصحية، حيث نفد الأكسجين في المستشفيات في العديد من البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، مما أدى إلى وفيات يمكن الوقاية منها ودفع أسر المرضى في المستشفيات علاوة على إمدادات طوارئ الأكسجين النادرة.

الأكسجين أساسي للمرضى، وعلى الرغم من كونه حيويًا للعلاج الفعال لمرضى COVID-19 في المستشفيات، فإن الوصول إلى لبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل محدود بسبب التكلفة والبنية التحتية والحواجز اللوجستية، وغالبًا ما لا تستطيع المرافق الصحية الوصول إلى الأكسجين الذي تحتاجه، مما يؤدي إلى خسائر غير ضرورية في الأرواح.

 

المرجع:

www.who.int

 

الأخبار المتعلقة

نصائح لخسارة الوزن

تناول وجبة الإفطار كل يوم، إحدى العادات الشائعة لدى العديد من الأشخاص الذين فقدوا الوزن

مواضيع ذات صلة
فوائد حبوب الزنك

حبوب الزنك والشفاء من الحساسية الزنك هو معدن

سلسلة مقالات تبحث في أساليب العبث بالعقل وتغيير

هل تعاني من رائحة الفم الكريهة.. إليك أسهل

الأمل

إنّ جرعات الأمل الزائد سامة جدًا، فعندما تعيش

تناول وجبة الإفطار كل يوم، إحدى العادات الشائعة

الأقسام الطبية

الحاسبات الطبية

الأقسام الرئيسية