Shopping Cart

بشرى سارة لمرضى السمنة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

دراسة جديدة نشرت في مجلة الجمعية الكيميائية الأميركية، حملت معها الكثير من الآمال لمرضى السمنة؛ إذ أنها تكشف النقاب عن علاجات حيوية اصطناعية جديدة واعدة في علاج الأمراض المرتبطة بالسمنة، مثل: السرطان، حساسية الأنسولين، ووقاية الكبد.

 

اقرأ أيضًا:

 المرضى الذين يعانون من السمنة لديهم مستويات منخفضة من الأديبونكتين، وهي حالة تعرف باسم hypoadiponectinemia، التي تساهم في زيادة مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية، والأمراض الأيضية، فضلًا عن التطور الحاد للأورام الخبيثة.

حيث على مدار السبع سنوات الماضية عملت الفرق الطبية على تطوير مركبات اصطناعية يمكنها محاكاة النشاط البيولوجي للأديبونكتين.

وأخيرا، فقد طوروا نهجًا اصطناعيًا فعالًا لإنتاج ببتيدات مشتقة من أديبونكتين التي تظهر أنشطة قوية مضادة للورم، وحساسية الأنسولين والتمثيل الغذائي في نماذج مختلفة من الفئران.

وتبعث هذه النتائج بالأمل في دخول تطبيقات سريرية في حالات السمنة والمضاعفات الطبية ذات الصلة، مثل مرض السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، ومرض القلب التاجي، والسكتة الدماغية، ومرض الكلى المزمن، والسرطان.

ويعتقد العلماء أن هذا الاكتشاف يفتح الباب لاستكشاف فرصة استخدام ببتيد الجليكوبتيد الاصطناعي كمكمل إضافي محتمل لتقليد الأديبونكتين في العلاج السريري، موضحين أن الميزة الواضحة لهذه الببتيدات السكرية الاصطناعية هي إمكانية إنتاجها بسهولة من خلال عملية كيميائية.

المصدر: مجلة الجمعية الكيميائية الأميركية

الأخبار المتعلقة

مواضيع ذات صلة

This Stripchat review is for dozens of people

نصائح الى مرضى السكري

يساعد الاتجاه نحو الوزن الصحي على التحكم في

اضطراب نهم الطعام  واحدة من الاضطرابات النفسية والغذائية 

الوهم

  يبين هذا الجدول القيم الطبيعية للدهون في

اللسان الجغرافي

ما هو تشنج المريء تشنج المريء عباره عن

الأقسام الطبية

الحاسبات الطبية

الأقسام الرئيسية